أمراض وعلاجات

طرق علاج الحصبة عند الأطفال

طرق علاج الحصبة عند الأطفال

الحصبة : يعتبر الحصبة مرض يضق الجهاز التنفسي، وينتقل بطريقة سريعة وسهلة وتعد من الأمراض المعدية بين الأطفال في أي مرحلة من مراحل الدراسة سواء في سن الحضانة أو سن المدارس وأعراضه مثل أعراض البرد والأنفلونزا ويتم التعرف عليه في أول الأمر بصعوبة وخاصة قبل ظهور أعراض طفح جلدي يظهر علي جسم الطفل وتتضمن له أعراض مثل الرشح والإسهال وينتقل عن طريق العطس أو الرذاذ أو الاختلاط بشخص حامل مرض الفيروس، ويجب علي الشخص أن يأخذ وقاية من المرض بالتحصين اهتمام الأمهات بتطعيم الطفل في الوقت المخصص للتطعيم له .

طرق علاج الحصبة عند الأطفال
طرق علاج الحصبة عند الأطفال

كيفية انتقال فيروس الحصبة

  • عن طريق الرذاذ الذي ينتقل عن طريق الهواء أو التنفس من حامل الفيروس
  • الاختلاط الزائد بالشخص المصاب بالفيروس
  • ينتقل عندما يسعل الشخص المصاب وينتقل عن طريق التنفس

الحصبة وأعراضها عند الأطفال

  • التهابات الحلق والزور
  • الرشح وسيلان الأنف
  • طفح جلدي
  • السعال الجاف والكحة
  • الحمى وارتفاع درجة الحرارة
  • التهابات العيون

يظهر الطفح الجلدي علي وجه المصاب أولاُ علي شكل احمرار وبقع ثم يظهر علي الرقبة ثم الذارعين والظهر ثم ينتشر علي باقي الجسد وعلي الراجلين والظهر والساقين ثم تختفي في خلال أيام وتستمر فترة الإصابة خلال أسبوعين أو ثلاث أسابيع ، وتكون فترة حضانة المرض مابين 10إلي 14 يوماً أن تصاب بفيروس العدوى ولا تظهر له أي أعراض للمرض في فترة الحضانة

طرق علاج الحصبة عند الأطفال

  • يجب علي حامل المرض الراحة التامة أثناء فترة العلاج والاهتمام بالغذاء المناسب للمريض
  • تجنب الاختلاط بين الناس والعزلة منهم لمنع حدوث انتشار للمرض
  • يجب علي المريض الإكثار من شرب السوائل الدافئة
  • تجنب المريض الأشياء المالحة والأغذية التي بها سكريات أو حارة
  • الالتزام بتناول الأدوية المناسبة للمرض بصفة مستمرة التي وصفها الطبيب
  • تجنب إعطاء الطفل أي علاج أو دواء دون وصف الطبيب له حتى لا تحدث مضاعفات أو أثار جانبية للمريض .

ما هو الوقت المناسب لزيارة الطبيب

إذا لاحظت علي طفلك رشح أو طفح جلدي أو حمي أو التهاب العينين فعليك فوراً الذهاب إلي الطبيب وليفحص الطفل المصاب بالمرض ووصف له العلاج المناسب للطفل دون حدوث جانبية له, ويجب علي الأم إتباع النصائح والتعليمات الموجه لها من الطبيب الخاص بالطفل من حيث الغذاء المناسب أو الأدوية المناسبة، وإعطاءها له في الوقت المناسب دون أي أخطاء من التعليمات.

كيفية الوقاية من الحصبة

يمكنك حماية طفلك من المرض حتى لا يصيب بالفيروس من خلال التعليمات الآتية :-

* تناول التطعيم الخاصة بالحصبة في موعدها المناسب والمخصص له أخدها في الفترة من 12-15 شهراً من عمر الطفل ومن 4-6 سنوات الذي يحمي طفلك من الإصابة بالفيروس

* إبعاد طفلك عن الشخص المصاب بالفيروس حتى لا يصيب الطفل بالمرض وتجنب الاختلاط بالمريض المصاب بالمرض من حيث أواني الشرب والأكل وعدم ملامسته أو تقبله وجه لوجه

* وقف المريض عن الانتقال إلي مكان معين لمدة 4أيام علي الأقل حتى لا ينقل الإصابة بالفيروس لأي شخص أخر .

* استشارت الأم الطبيب كيفية التعامل مع طفلها المصاب بالمرض وإتباع التعليمات المناسب.

علاج الحصبة عند الأطفال
طرق علاج الحصبة عند الأطفال

عوامل الخطر لانتقال المرض

  • عدم متابعة  الأم تطعيم الطفل : إهمال بعض الأمهات بتطعيم الطفل في الوقت المناسب والمحدد له
  • سفر الشخص حول العالم: خاصة إذا سافر الشخص إلي بلاد نامية مصابه بالمرض فمن الممكن أن تتعرض للخطر وتصاب بالمرض

احتياج الشخص إلي فيتامين أ : إذا كان يحتاج جسم الإنسان فيتامين أ وعنده نقص فمن المحتمل أن يصاب الشخص بفيروس الحصبة

مضاعفات فيروس الحصبة

  • تشمل فيروس الحصبة العديد من المضاعفات ما يلي :
  • عدوي في آذن: المريض من الممكن أن يحدث عدوي بكترية في الآذن
  • الالتهاب رئوي : يحدث الالتهاب الرئوي نتيجة لنقص المناعة مما يصب بالحصبة
  • التهاب الحلق والشعب الهوائية : تؤدي إلي الإصابة بمرض فيروس الحصبة نتيجة الإصابة إلي الالتهاب الشديد في الحنجرة والقصبة الهوائية وبحة الصوت .
  • الالتهاب الدماغي : العديد من الأشخاص المصابون بفيروس الحصبة يعانون بألم شديدة في الدماغ مما يحدث إغماء أو تشنجات
  • مشاكل الحمل : يجب علي المرأة الابتعاد والتجنب إلي الإصابة بالمرض لان يحدث مضاعفات لها ولطفلها مما يؤدي إلي الإجهاض أو الولادة المبكرة أو انخفاض وزن الجنين أو ممكن يحدث فقدان الحمل
  • انخفاض في الصفائح الدموية : تؤدي الحصبة إلي انخفاض في الصفائح الدموية
  • طرق علاج الحصبة للمرأة الحامل

 

يجب علي المرأة الحامل المريضة بالحصبة زيارة المريض وإتباع التعليمات المناسبة له وأخذ الأدوية المخصصة لها دون أخطاء حتى لا تسبب مضاعفات لها وللجنين لان مرض الحصبة بالنسبة للمرأة الحامل يعتبر مرض خطير مما يسبب إجهاض أو ولادة مبكرة أو يؤدي إلي الموت للطفل ويجب علي المرأة الحامل عدم الاختلاط بالشخص الذي يحمل المرض حتى لا تصيب بالمرض وإذا كانت المرأة الحامل مريضة بفيروس الحصبة يجب عليها الراحة التامة أثناء فترة العلاج والاهتمام بالغذاء المناسب والسوائل الدافئة بكثرة .

الاختلاف بين  مرض فيروس الحصبة مرض الجدري

مرض الجدري هو يعتبر مرض خطير وسريع الانتشار بين الأفراد وأكثر الناس إصابة هما الأطفال مابين سن 3 شهور إلي 10 سنوات هو مرض يصيب الطفل مرة واحدة وله العديد من الأعراض مثل ارتفاع في درجة الحرارة واحمرار في العين وألم في الظهر والمفاصل ووجع في الرأس وصداع وفقدان للشهية وطفح جلدي وظهور بقع صغيره احمر اللون واحمرار العين والوقاية منها شرب السوائل والمياه والعصائر بكثرة والاهتمام بالغذاء الصحي للمريض والراحة التامة وتجنب إعطاء الطفل الأسبرين أثناء الإصابة بالمرض وعزل الطفل المريض عن الأطفال الأصحاء حتى لا يصابون بالمرض ولا تنتقل العدوى

الوقاية من الحصبة
الوقاية من الحصبة

أما مرض فيروس الحصبة : هو يعتبر مرض معدي يصيب الأطفال والكبار ويكون أكثر انتشاراً في مرحلة الطفولة بصفة خاصة وهي تصيب الجسم مرة واحدة فقط وعند الإصابة بها مرة فلا تصيب الجسم مرة أخري حيث يكتسب الجسم منها مناعة تمتد مدة الحضانة للمرض من 10- 15 يوم وتظهر أعراضها في خلال من 8 إلي 10 يوم  ومن أعراضها الزكام والكحة والرشح و السعال والطفح الجلدي وارتفاع درجة الحرارة تصل إلي 40.5 درجة مئوية واحمرار العين وتهيجها وأوجاع الحلق وظهور بقع حمراء تظهر علي الجلد وحساسية زائدة للضوء وظهور نقط بيضاء صغيرة داخل الفم وتسمي بقع كوبليك

خلاصة الترياق لما ورد في المقال

العناصر

  • كيفية انتقال فيروس الحصبة
  • الحصبة وأعراضها عند الأطفال
  • طرق علاج الحصبة عند الأطفال
  • ما هو الوقت المناسب لزيارة الطبيب؟
  • كيفية الوقاية من الحصبة
  • عوامل الخطر بحامل بفيروس الحصبة
  • مضاعفات فيروس الحصبة
  • طرق علاج الحصبة للمرأة الحامل.
  • الاختلاف بين  مرض فيروس الحصبة و المرض الجدري.

كنتم مع مقالة مفيدة فيها مافيها من الترياق الحقيقي لكل أم من أجل المحافظة على صحة طفلها، نرجو أن يكون المقال واضح ونلقاكم بمشيءة الله في مقال آخر ذو فائدة ايضاً لا تقل عن فائدة هذا المقال، وبإمكانكم تصفح العديد من الأقسام عبر موقع الترياق ودمتم بكل ود.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق